وزير الهجرة يدعو الدول المانحة و المنظمات الدولية الى دعم الاستقرار و أنهاء ملف النزوح في البلاد

0
185

برعاية رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي وبأشراف وزير الهجرة و المهجرين السيد نوفل بهاء موسى و تحت شعار عودة النازحين و استقرارهم مسؤولية تضامنية وطنية و دولية  .

 أقامت وزارة الهجرة و المهجرين مؤتمرها الخاص بالعمل مع المنظمات الدولية و المحلية و المجتمع الدولي لعودة النازحين إلى مدنهم وقراهم و تشجيعهم على العودة ، فضلا عن توفير الخدمات و تعزيز البنى التحتية في المناطق المحررة الى جانب رفع مستوى التنسيق و الدعم المشترك بين الوزارة و المؤسسات الحكومية و المنظمات الدولية و المجتمع الدولي لدعم و إغاثة النازحين و العائدين ، أضافه الى ترسيخ السلم الاجتماعي وبناء اللحمة الوطنية  .

 وقال السيد الوزير في كلمة له خلال المؤتمر انه ” بالرغم من قلة التخصيصات المالية التي تعاني منها الوزارة و على مدى سنوات طوال ، الا ان الوزارة استنفرت كل طاقاتها و كوادرها للسيطرة على أزمة النزوح الكبيرة التي شهدتها البلاد و التي خلفت نزوح اكثر من خمسة ملايين نازح ” ، مبينا ان الوزارة قدمت كل ما تحتاجها العوائل النازحة من مساعدات إغاثية ، فضلا عن أنشاء العديد من المخيمات لإيواء تلك العائلات  .

  و تابع ان ” النصر الذي أحرزته  القوات الأمنية والحشد الشعبي وقوات البشمركة على عصابات داعش الإرهابية رافقه نصر أنساني كبير حينما استطاعت  كوادر الوزارة و الجهات الساندة لها من تحقيقه بعد السيطرة  على اعتى أزمة نزوح شهدتها المنطقة و العالم  “ .

 وافصح السيد موسى ان ” الوزارة لديها خطط مستقبلية جمة لإعادة الاستقرار وإنجاح  ملف عودة العراقيين في الخارج ،  عن طريق استراتيجية تعزيز مكاتبها في الخارج متمثلة باستحداث ممثليات لها في سبع دول جديدة للوقوف على اهم مشاكل المهاجرين العراقيين و تذليل الصعوبات التي تحول دون عودتهم ” ، داعيا في الوقت ذاته الدول المانحة و المنظمات الدولية للوقوف مع العراق و إنجاح خطط الحكومة العراقية متمثلة بوزارة الهجرة و المهجرين في إرساء مفاهيم الاستقرار كي تكون هذه التجربة ركيزة أساسية يستفيد منها الجميع  .

 من جانبه اكد  ممثل الأمين العام لمجلس الوزراء محمد طاهر التميمي سعي الحكومة العراقية لترسيخ مفاهيم السلم المجتمعي وبناء قاعدة رصينة و واقعية لترسيخ اللحمة الوطنية ورفع مستوى التنسيق بين جميع المؤسسات الحكومية و وزارة الهجرة من جهة و المنظمات الدولية و المجتمع الدولي من جهة أخرى لدعم إغاثة النازحين و العائدين من خلال وضع البرامج التي تتيح توفير جميع المستلزمات الإنسانية و الخدمية لفئات عناية الوزارة ، مثمنا دور وزارة الهجرة و جهودها التي بذلتها و المؤسسات الحكومية كافة  .

 فيما ذكر ممثل مفوضية الأمم  المتحدة لشؤون اللاجئين السيد ايمن غرايبة اطلاق خطة الاستجابة الإنسانية المشتركة بين وزارة الهجرة و الأمم المتحدة للعام 2019 – 2020 ، داعيا الدول المانحة لدعم وزارة الهجرة و المهجرين و تمويلها بمبلغ 701 مليون دولار لغرض أنهاء حالات النزوح و تشجيع عودة النازحين ودعم مشاريع الوزارة البالغة 183 مشروع  .

 هذا و حضر المؤتمر عدد من السادة التواب و ممثل الأمين العام لمجلس الوزراء و ممثل مفوضية الأمم  المتحدة لشؤون اللاجئين و وزير الداخلية في إقليم كوردستان و عدد من المحافظين و المنظمات الدولية.

المصدر:إعلام وزارة الهجرة والمهجرين

مشاهدة المزيد

شاهد ايضاً

وزيرة الهجرة تلتقي مجموعة من الناجيات الإيزيديات وتوجه بتوفير الاحتياجات الضرورية لهم

التقت  وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان فائق جابرو، مجموعة من الناجيات الأيزيديات بمقر الوزارة…