الحمداني : العراق يفتخر بتأريخه العريق في الموسيقى والشعر والتشكيل

1
206

محمد جبار

تصوير :وسام سامي

أكد وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير على ضرورة خروج الثقافة والموسيقى العراقية من الأطر المحلية إلى العالمية، وإن يفتخر العراق بتاريخه العريق في مجالات الموسيقى والشعر والتشكيل .

وأضاف الحمداني خلال حضوره الثلاثاء ١٤ كانون الثاني ٢٠٢٠، برفقة مجموعة من الفنانين والمثقفين والنقاد الموسيقين (بروفا) لفرقة بابل للتراث والموسيقى العراقي بقيادة المايسترو علاء مجيد، أن اليوم اكتمل نصف المشوار لمشروع تم صياغته الصيف الماضي مع المايسترو علاء مجيد، وأن النصف الاخر يتعلق بالوزارة باعتبارها معنية بالشأن الثقافي وتقديم الدعم والامكانيات المادية واللوجستية لهذه الفرقة منذ البدء بتشكيلها الإداري، مبيناً ان الفرقة ستكون مرتبطة بالوزارة بشكل مباشر وليس بدائرة الفنون الموسيقية باعتبارها فرقة مميزة بتشكيلها الموسيقي.

وبين الحمداني ان الوزارة ستوفر لهذه الفرقة بيتاً تراثياً ليكون مقراً لها، لافتاً الى ضرورة العمل على تطوير عمل الفرقة وتوفير الدعم المالي لها والازياء والإكسسوارات وتعيين أعضاء الفرقة غير الموظفين بالوزارة على الملاك الدائم والاحتفاء بهم ليكونوا سفراء العراق بالخارج.

وأشار الوزير ان الموسيقى ظهرت بالعراق منذ الالف الخامس حيث تم العثور في عام ٢٠١٧ وخلال حفريات في مدينة أور الأثرية على رقيم طينية مدون بالخط المسماري واللغة السومرية والذي يتحدث عن الموسيقى.

وقدمت فرقة بابل للثراث والموسيقى العراقية مجموعة من المقطوعات والانغام الموسيقية التراثية العراقية لرواد الفن العراقي ضمن فعاليات التهيئة العامة التي تقيمها الفرقة للانطلاق بالاشهر القادمة لتكون ممثلة للتراث العراقي والهوية الوطنية في داخل وخارج العراق.

٢٠٢٠/١/١٤

مشاهدة المزيد

شاهد ايضاً

الخبير سهاد نجم يقدّم خبرته في ورشة فنية علمية لعازفي القانون

احتضنت قاعة الشعب ورشة تدريبية ومحاضرة علمية بعنوان “تقنيات العزف المعاصر على آلة ال…