مركز البيان و FES يعقدان ندوة عن مشاركة المكونات العراقية بالانتخابات المبكرة

0
264

عقد مركز البيان للدراسات والتخطيط بالشراكة مع المؤسسة الألمانية فريدريش ايبرت، الندوة الثالثة من سلسلة ندوات تناقش موضوع الانتخابات المبكرة المزمع إجراؤها في تشرين الأول/أكتوبر المقبل من هذا العام.

واستضافت الندوة كل من النائب يونادم كنا رئيس الحركة الديمقراطية الآشورية والنائب صائب خدر ممثل كوتا الأيزيدية والسيدة شميران مروكل عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي العراقي، للحديث عن موضوع “مشاركة المكونات العراقية في الانتخابات المبكرة”.

وقال كنا، إن “قانون الانتخابات الجديد عليه الكثير من الملاحظات”، مشيرا الى وجود إرادات “تعمل على إفراغ العراق من المسيحيين، ولكننا نتمسك بأرضنا. فعند سقوط نظام صدام كان هناك أكثر من مليون مسيحي تقريبا، وبعد أعوام التهجير هذه تناقص العدد بشكل كبير، مما أثر الآن على فرص المسيحيين في التصويت بأي انتخابات تجري بسبب تواجدهم في المهجر، وقرار عدم إجراء الانتخابات في الخارج”.

من جانبه اعتبر النائب صائب خدر، أن “القوى السياسية الكبرى لا تنظر للاقليات سوى على أنها عدد تكميلي تزيد من خلاله مقاعدها ولهذا تعمل جاهدة على مصادرة مقاعد كوتا الأقليات لمصالح هذه القوى، ولا نستبعد أنها ستسعى لمصادرتها في الانتخابات المبكرة”.

وتحدث مروكل عن خيار الأقليات في الحضور الانتخابي ضمن قوائم وطنية، أو قوائم خاصة بالكوتا، مشيرة الى ان الاعضاء المتواجدين في الأحزاب الوطنية من المكونات ملتزمة بقرارات احزابها، مشيرة الى إعلان الحزب الشيوعي مقاطعة الانتخابات القادمة بالقول إن “استحواذ قوى على المشهد السياسي، واستشراء الفساد، وعمليات الاغتيال والاختطاف والترويع، وتردي الأوضاع المعيشية، عوامل لا توفر أجواء مناسبة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة”.

وتخللت الندوة مداخلات مستفيضة تناولت خيارات المشاركة والمقاطعة ووضع المكونات العراقية في الانتخابات المقبلة.

مشاهدة المزيد

شاهد ايضاً

مركز البيان يستضيف رئيس الوزراء الأسبق د. حيدر العبادي في ندوة حوارية

استضاف مركز البيان للدراسات والتخطيط رئيس الوزراء العراقي الأسبق الدكتور حيدر العبادي في ن…