ريال مدريد يواجه دورتموند في نهائي دوري أبطال أوربا

0
5

بغداد – متابعة

تقام مساء اليوم السبت على ملعب ويمبلي المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوربا بين ريال مدريد الاسباني وبروسيا دورتموند الالماني ويظهر على الورق الفريق الملكي مرشحاً لاحراز اللقب، لكن دورتموند أقصى سابقاً باريس سان جيرمان وأتليتكو مدريد، ما يجعله خصماً صعباً.

 

من المتوقع أن يشاهد نحو 450 مليون مشجع نهائي دوري أبطال أوروبا، مساء اليوم السبت الاول من حزيران 2024، عندما يواجه فريق ريال مدريد، الذي فاز باللقب 14 مرة نظيره فريق بوروسيا دورتموند، الذي حقق هذا اللقب مرة وحيدة في القرن الماضي، والذي لم يكن متوقعاَ له أن يصل هذا الموسم بالذات إلى النهائي الأوروبي.

 

الفارق بين ريال مدريد الذي يحمل الرقم القياسي للفوز بهذه البطولة وفريق دورتموند يمتد إلى المدربين. المدير الفني لريال مدريد كارلو أنشيلوتي، البالغ من العمر 64 عامًا، رفع الكأس الشهيرة مرتين كلاعب وأربع مرات كمدرب. مسيرته التدريبية مرت من أندية أوروبية كبيرة من دوريات متعددة مثل بايرن ميونيخ، وميلان، وتشيلسي، ويوفنتوس، وباريس سان جيرمان،وبالمقابل، يمتلك مدرب دورتموند إدين تيرزيتش خبرة في تدريب الفرق الألمانية فقط، وأول لقب حققه كان كأس ألمانيا في عام 2021. كما كانت تجاربه السابقة كلاعب في دوريات الدرجات الأدنى في ألمانيا جد متواضعة.

 

لكن على الرغم من أن أنشيلوتي قد يتفوق على تيرزيتش من حيث الخبرة، إلا أنه لا يزال يشعر بالتوتر، وهذا أمر طبيعي تماماً، دائما ما تكون هكذا في هذا النوع من المباريات، هذا ما قاله أنشيلوتي للصحافة، مضيفاً: “(لكن) لدي تجربة. يعطيني الفريق الكثير من الثقة، لأنني أراهم مركزين في المباريات ويدركون أنهم في دوري أبطال أوروبا”.

 

وكان آخر تتويج لريال مدريد بالكأس قبل عامين، أي في عام 2022، عندما تغلبوا على ليفربول 1-0 في النهائي، وسجل اللاعب البرازيلي فينيسيوس جونيور هدف الفوز. وسيكون فينيسيوس مرة أخرى لاعباً رئيسياً في المباراة التي سيدخلها النادي الملكي بمعنويات عالية، بعدما فاز بالدوري الإسباني على الرغم من عدم وجود مهاجم صريح أساسي، بعد رحيل كريم بنزيما إلى السعودية العام الماضي.

 

وقرر ريال مدريد المراهنة على الجناحين فينيسيوس ورودريغو كمهاجمين رئيسيين – مع انضمام اللاعب المعار خوسيلو في الدقائق الأخيرة لتقديم الدعم عندما يحتاجون بشدة للأهداف، كما فعل في مباراة نصف النهائي عندما سجل هدفين في نهاية مباراة إياب الدور نصف النهائي الدرامية ضد بايرن، انتصر بهما النادي الإسباني بنتيجة 2-1.

 

وعلى النقيض، يلعب دورتموند بصورة كبيرة مع رقم تسعة. لقد قضى مهاجم ألمانيا نيكلاس فولكروغ موسماً مختلطاً مع النادي، عندما حققوا نتائج سيئة في الدوري المحلي وأنهوا الموسم في المركز الخامس.

 

لكن فولكروغ  سجل أهدافًا حاسمة في دوري الأبطال، بما في ذلك في الفوز بالدور نصف النهائي على باريس سان جيرمان، حيث قدم نادي دورتموند أفضل أداء له في نسخة هذا العام من أبطال أوروبا. كما أن اللاعب يملك حصيلة تهديفية جيدة هذا الموسم بـ16 هدفا في كل المسابقات، وعشر تمريرات حاسمة.

 

وقال المدرب تيرزيتش: “أنا مقتنع تماما بأن أي شيء ممكن في مباراة واحدة. وإذا كان هناك شخص أظهر أنه يستطيع تحقيق الكثير في مباراة واحدة، فهذا نحن، خاصة في هذا الموسم، خاصة في هذه البطولة”. وأضاف: “ريال مدريد لم يخسر كل النهائيات الثمانية الأخيرة التي لعبها. لكن الأمر المهم الآن ليس ما حدث فيها، بل ما سيحدث في المباراة القادمة. ونحن مسؤولون عن ذلك”.

مشاهدة المزيد

شاهد ايضاً

عمليات بغداد تعدّ خطة عيد الأضحى وتؤكد خلوها من القطوعات

بغداد – وكالة الاعلام الدولية أكدت قيادة عمليات بغداد، اليوم الجمعة، إعداد خطة متكاملة ومر…