خبر سار لجماهير “الماتادور”

0
4

بغداد – متابعة

أكد الاتحاد الإسباني لكرة القدم أن ظهير المنتخب المخضرم، خيسوس نافاس، الذي غادر الملعب أمام فرنسا في مباراة نصف النهائي ببطولة “يورو 2024” وسط علامات واضحة من الألم، يعاني فقط من بعض الإزعاج دون إصابة خطرة على مستوى الفخذ.

وتعين على نافاس صاحب الـ38 عاماً اللعب أساسياً أمام فرنسا وخوض تحدي التصدي لكيليان مبابي، نظراً لعقوبة الإيقاف ضد داني كارفاخال بعد طرده أمام ألمانيا.

لكن الفحوصات التي خضع لها اللاعب استبعدت انضمامه لقائمة المصابين إلى جانب بيدري في المنتخب الإسباني، وبالتالي لن يستبعد من اللعب في نهائي البطولة يوم 14 من الشهر الجاري على إستاد برلين الأوليمبي أمام الفائز من مواجهة إنجلترا وهولندا.

وبحسب الاتحاد، فإن نافاس عاني من آلام في الفخذ جعلته يلعب بشكل سيء في الشوط الثاني، إضافة لحصوله على بطاقة صفراء مبكرة في الربع ساعة الأولى من المباراة، مما زاد من خطورة تعرضه للطرد حال تدخله بشكل قوي مع مبابي، ليكون هو التغيير الأول للمدرب الإسباني لويس دي لا فوينتي في الدقيقة 57.

وبهذا، فإن الغياب الوحيد الذي ستعاني من إسبانيا عن النهائي الكبير هو بيدري، الذي تعرض لالتواء في الركبة خلال الدقائق الأولى من الدور ربع النهائي أمام ألمانيا.

وسيستعيد دي لا فوينتي كارفاخال وروبن لو نورماند للدفاع بعد أن قضيا عقوبة الإيقاف مباراة في الدور قبل النهائي.

مشاهدة المزيد

شاهد ايضاً

رئيس اتحاد الكرة يبارك انتخابات إدارة نادي الميناء الرياضي

بارك رئيسُ الاتحاد العراقيّ لكرةِ القدم «عدنان درجال»، نيابةً عن أسرةِ الاتحاد، انتخاباتَ …