قاعة الشعب العريقة تعود الى احضان وزارة الثقافة بعد حينٍ من الزمن

0
11
عادت اليوم قاعة الشعب العريقة التي تمتد بأصالتها لعشرات السنوات السالفة الى احضان وزارة الثقافة و دائرة الفنون الموسيقية بعد مدة ليست بقليلة بعد ان انجزت وزارة النفط اعمال الترميم و التأهيل والصيانة فيها حيث تمت اعادتها الى وزارة الثقافة بعد استحصال موافقة دولة رئيس مجلس الوزراء و بجهود حثيثة من لُدن معالي وزير الثقافة والسياحة و الاثار الدكتور احمد فكاك البدراني و وكيل وزارة الثقافة الاستاذ قاسم السوداني و السيد مدير عام دائرة الفنون الموسيقية المايسترو علاء مجيد والذي عمل بشكل جدي على ارجاعها طوال العامين الماضيين و تقلدوا مفاتيحها اليوم اثناء زيارتهم لها جناب وكيل الوزارة الاستاذ السوداني و المايسترو مجيد
و يذكر ان قاعة الشعب كانت قد تأستت عام ١٩٣٤ و سميت بقاعة الملك فيصل الاول والتي كانت مخصصة لأقامة الأنشطة الرسمية ابان العهد الملكي ثم تغير اسمها الى قاعة الشعب اثناء الانعطاف السياسي الكبير الذي شهده العراق عام ١٩٥٨ ثم لعبت دورا هاماً في نظام الحكم حيث اصبحت محكمة الشعب او محكمة المهداوي حتى عام ١٩٦٠ عقدت فيهد منظمة اوبك للنفط مؤتمرها الاول و يذكر ايضاً ان وزارة النفط العراقية بدأت بتأهيلها عام ٢٠١٩ لغرض الاحتفال بمرور ٦٠ عاماً على انعقاد مؤتمر الاوبك فيها الا ان الجائحة كورونا حالت دون ذلك وتم عقد المؤتمر العام الماضي ،
ومن المؤمل بعد ان تم استعادة القاعة اليوم ان تتحول الى دار للأوپيرا تقُام فيها كبرى الكونسيرتات العالمية .
مشاهدة المزيد

شاهد ايضاً

حراك لتأسيس كلية متخصصة بالذكاء الاصطناعي في جامعة بغداد

  بغداد – الوكالة الدولية كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي نعيم العبودي، اليوم ا…